التخطي إلى المحتوى


03:31 م


الإثنين 24 أكتوبر 2022

كتبت- بهيرة فودة:

تحدث الفنان يوسف فوزي عن تفاصيل إصابته بمرض “شلل الرعاش”، وعن تجسيده دور الجراح “جلال عوني” في مسلسل أوبرا عايدة، الذي أصيب بنفس المرض في يده اليمنى ضمن أحداث المسلسل.

وقال يوسف خلال لقائه في برنامج “واحد من الناس”، الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي: “دي صدفة عجيبة الشكل، وما كنتش عارف كتير عن المرض دا، لأنه ما كنش موجود عندنا في مصر كتير منه الحمد لله”.

وأضاف عن دوره في مسلسل أوبرا عايدة: “الدكتور يحيى الفخراني قالي لما تيجي تمسك سماعة التليفون إيدك لازم تترعش، لأنه إشارات مخك فيها عطل، الكهرباء عندك ناقصة، ولما تيجي تمشي كأنك هتتكفي على وشك، لما تقف قدام القاضي إيديك لازم تبقى مرعوشة”.

وتابع فوزي: “أنا عملت كده ولقيت رد فعل الناس في الشوارع كان في واحد نزل من العربية وخدني بالحضن، بحمد ربنا إن الواحد بيشوف بلاوي الناس تهون عليه مشاكله”.

وأكمل : “كنت بمثل في مسلسل أستاذ ورئيس قسم مع الفنان عادل إمام، ووقتها حس بيا في مشهد العزاء، وقالي في حاجة يا جو، قولتله آه عندي شلل الرعاش، قالي: أنا كمان حسيت”.

واستطرد : “محمد النقلي في مسلسل ولي العهد، لاحظ هزة إيدي وأني بحطها في جيبي، فقالي أثناء تصوير المسلسل “متهزش ايدك يا جو”، فخدته على جنب وكشفت له عن تفاصيل إصابتي بمرض الشلل الرعاش، فقال لي “وإيه يعني” فأحرجني جدًا وقتها”.

وأردف: “عشان أحط إيدي في جيبي كل شوية لازم يكون في مبرر درامي، فكنت بفكر في تحركات إيدي أكثر من التمثيل فكانت صعب جدًا، وقررت الاعتزال بعد جملة المخرج محمد النقلي ما قال لي “متهزش إيديك وثبتها، ثبت إيديك، ثبت إيديك”.

جدير بالذكر أن الفنان يوسف فوزي يعاني من أزمة صحية منذ عدة سنوات إذ أعلن في مارس 2016، اعتزاله التمثيل بشكل نهائي، وذلك لعدم تمكنه من أداء عمله، بسبب إصابته بمرض الشلل الرعاش، والذي يمنع تركيزه في تجسيد أدواره، كما يظهره بشكل مهتز أمام الكاميرات، ما يفسد أداء أدواره، موضحا أنه راض بقضاء الله، وفضل الابتعاد عن التمثيل تمامًا.

Scan the code