التخطي إلى المحتوى

غرّد النائب جميل السيّد على حسابه عبر “تويتر”، كاتبًا: “لماذا إغتاظ اليوم فلول تيار المستقبل من تكريمنا لشاهد زورهم محمد زهير الصدّيق الذي كان بطلاً عندهم وعند سعد الحريري وقضاته وضباطه؟!”.

وأضاف، “ببساطة، لأنّ مجرّد تذكيرهم بشاهد الزور الذي إخترعوه إنما يذكّرهم بخيانتهم للرئيس الشهيد وتزوير التحقيق وأنّهم باعوا دمه والحقيقة والعدالة بقرشيْن”.

ويأتي هذا الموقف ردًا على تغريدة كان قد نشرها منسق عام الإعلام في “تيار المستقبل” عبد السلام موسى، توجّه فيها إلى السيّد بالقول: “ستبقى سجين نفسك وزورك وحقدك الى أبد الآبدين يا جميل, وستبقى في دائرة الاتهام كمسؤول أمني غطّى على الفيديو المعلق على شجرة في وسط بيروت”.

وأضاف موسى, “حسنًا فعلت, هذا الشارع سيُذكر كل من يسلكه أنك يا جميل كنت من المنظومة التي إغتالت الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

Scan the code