التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 20 سبتمبر وام / أعربت هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي عن
اعتزازها بنجاح 189 مستفيداً من طلاب التعليم العام والتعليم المستمر
خلال العام الأكاديمي المنصرم وذلك في إطار تعاون استراتيجي مع مؤسسة
الإمارات للتعليم المدرسي “تعليم”.

و تمكن 72 من الطلبة الناجحين من اجتياز الصف الثاني عشر بعدما بذلوا
جهوداً كبيرة في امتحاناتهم الدراسية بما يتيح لهم التقدم إلى الأمام
ومتابعة دراستهم القادمة من أجل مستقبل أفضل وتمنت الهيئة لهم دوام
التوفيق والنجاح في العام الأكاديمي الحالي 2022 – 2023.

و حاز الطلبة المستفيدون من طلاب الصف الثاني عشر في التعليم الأساسي
للعام الأكاديمي السابق 2021/2022 على معدلات دراسية مرتفعة بعدما حصل
أكثر من 30% من المتقدمين على معدلات تراوحت ما بين 90 و99%، فضلاً عمّا
حققه طلبة برنامج /التعليم المستمر/ من نجاحات لا سيما بعودتهم للدراسة
بعد انقطاع لفترات طويلة، سعياً منهم إلى تحقيق أهدافهم وطموحاتهم
العلمية والمهنية.

يأتي إدماج المستفيدين في البرامج التعليمية انطلاقاً من الدور
الاستراتيجي الذي تقوم به الهيئة في تمكين الأسر المستفيدة وتدريبهم
وتأهيلهم من أجل إدماجهم في سوق العمل، وتعزيز قدراتهم في المجالات التي
يُبدِعون فيها لإضافة إلى دراسة حالاتهم بصورة مستمرة حتى بعد تخرجهم
لدعمهم على تحقيق أهدافهم، وصقل إمكاناتهم، ومهاراتهم، وتنفيذ خُططهم
وطموحاتهم المستقبلية.

وتجسد النتائج التي حصل عليها الطلبة المستفيدون، الشراكة المثمرة
التي جمعت بين مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي وهيئة أبوظبي للدعم
الاجتماعي، والتي دشنت وفقا لمذكرة تفاهم أبرمت مؤخرا تمكن بموجبها
الطلبة المستفيدون من هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي من مواصلة تعليمهم
والاستفادة من خدمات مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ومنظومتها الخاصة
بالتعليم المستمر وكافة البرامج ذات الصلة.

و قال سعادة عبد الله العامري، مدير عام هيئة أبو ظبي للدعم
الاجتماعي: “سعداء بنجاح كوكبة من المستفيدين في دراستهم وتحقيق معدلات
عالية سواء في التعليم العام أو التعليم المستمر ونتمنى لهم أن يواصلوا
مسيرة النجاح و الاجتهاد للتفوّق في حياتهم المستقبلية” .. مُؤكِداً أن
“تركيز الهيئة على موضوع التعليم يعد من أهم الأولويات بوصفه أساس
التنمية والتمكين”.

وأضاف أن بذل الجهود لتعليم المستفيدين يعد خطوة في بناء مستقبلهم
وتطوير مهاراتهم واستكمال دراساتهم العليا، وبالتالي تسهيل انخراطهم في
سوق العمل منوهاً إلى الشراكات الاستراتيجية التي تبرمها الهيئة مع
العديد من المؤسسات التعليمية، بما يسهم في رفد سوق العمل بكفاءات
وخبرات متميّزة، وتمكين الكوادر المواطنة والمؤهلة تعليمياً وتدريبياً،
وإبراز دورهم ومشاركتهم الإيجابية في المجتمع وتكريس كل ما تعلموه في
خدمة الوطن، كما يجسّد هذا التفوّق الدراسي ونجاح المستفيدين معنى
المواطنة الإيجابيّة في تحمل المسؤولية”.

و تمنى للناجحين التوفيق والتقدّم في مسيرتهم التعليمية نحو الإبداع
والكفاءة والتميّز وتحقيق طموحاتهم العلمية والعملية لضمان مستقبل أفضل
لهم.

وقالت الطالبة هدى محمد عبدالله محمد آل علي الحاصلة على معدَّل
99.08% في نتائج الامتحانات النهائية للصف الثاني عشر للعام الدراسي
2021 -2022 في التعليم العام: “شكراً لهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي على
دعمها المستمر .. نجاحنا في دراستنا وتفوّقنا دليل على الجهود الكبيرة
التي قدّمتها الهيئة لدفعنا من أجل تحقيق أهدافنا وطموحنا لكي نصبح
قادرين في المستقبل على دعم أُسرنا”.

وقالت الطالبتان الشقيقتان خولة وفاطمة صالح الراشدي اللتان عادتا
لمقاعد الدراسة بعد فترة انقطاع عبر التعليم المستمر: “إن توفير
الإمكانيات والفرصة لمواصلة التعلّم والعودة للتعليم أسهم بشكل إيجابي
في تعزيز مهاراتنا وتطوير ذاتنا وقدراتنا، وإعدادنا لسوق العمل،
وبالتالي توفير الحياة الكريمة لنا ولأسرتنا.. نشكر هيئة أبوظبي للدعم
الاجتماعي على توفير الدعم لتمكيننا وتأهيلنا في استكمال طريق الدراسة”.

من جهته قال فهيد الأحبابي الذي تَمَكَّن من استكمال تعليمه هو و
ابنه محمد و النجاح بتفوّق ويعد مثالا على قوة الإرادة والاستمرار في
تمكين الذات: ” فخور بنجاحي ونجاح ابني محمد وهذا كله بفضل الله تعالى
ثم بفضل دعم الهيئة التي تساهم في تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة الحريصة
دوماً على راحة ورفاه المواطن ” .

وام/ريم الهاجري/عاصم الخولي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.