التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 28 أغسطس / وام / وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي بتخصيص عشرين منحة دراسية شاملة لـ / 20 / طالبا وطالبة من المتفوقين في الصف الثاني عشر خلال العام الدراسي 2022 -2023 ، لوضعهم على طريق المستقبل والإبداع والتميز لمواصلة دراستهم في أحد مقرات الجامعة .

وتطرح جامعة أبوظبي المؤسسة التعليمية العريقة نحو 50 برنامجا دراسيا معتمدا محلياً ودولياً في تخصصات حيوية في أبوظبي والعين ودبي ومنطقة الظفرة .

ومن أبرز هذه التخصصات المطروحة خلال الفصل الدراسي المقبل بكالوريوس العلوم في هندسة البرمجيات، وهندسة تكنولوجيا المعلومات، وهندسة أمن الفضاء الإلكتروني وهندسة الحاسوب –الذكاء الاصطناعي، والهندسة الكهربائية –الروبوتات والأتمتة وعلم الوراثة الجزيئية والطبية والهندسة الطبية والحيوية، والميكاترونيكس الصناعية، بالإضافة إلى مسارات جديدة في تحليلات البيانات الضخمة ومسار تطوير تطبيقات الويب/الهواتف الذكية ضمن برنامج بكالوريوس العلوم في هندسة البرمجيات، ومسار الأمن السيبراني، ومسار تطوير الألعاب ضمن برنامج بكالوريوس العلوم في تكنولوجيا المعلومات، ومسار تكنولوجيا المياه ضمن بكالوريوس العلوم في الهندسة الكيميائية.

تمثل هذه المنحة التي يقدمها سموه منذ عام 2009 مبادرة وطنية بارزة تفتح آفاق التميز والإبداع أمام الطلبة المتميزين وتشجعهم على استكمال دراستهم الجامعية في جامعة أبوظبي ضمن تخصصات تهدف إلى تزويد الطلاب بالمهارات اللازمة لإعدادهم وفق أفضل الممارسات للحصول على الفرص الوظيفية الواعدة والمطلوبة في القرن الحادي والعشرين والتفوق في مجالاتهم.

و تستمر المنحة مدة لا تزيد عن أربع سنوات للطالب الواحد أو حتى موعد التخرج، أيهما أقرب وتتضمن الرسوم الدراسية، رسوم تقديم الطلبات، رسوم التسجيل، رسوم الخدمات الطلابية، ورسوم الخدمات الصحية، ويمكن للطلبة المستوفين للشروط التقديم لدى مكتب المنح الدراسية والمساعدات المالية في جامعة أبوظبي.

و أكد سعادة الدكتور علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي أهمية هذه المبادرة التي يقدمها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس أمناء الجامعة ودورها في تشجيع الطلبة على بذل الجهد في الاستذكار والتحصيل الدراسي، كما نجحت هذه المنحة في تعزيز مناخ التنافس الشريف بين طلبة الثاني عشر في القسمين العلمي والأدبي بحيث يتمكن كل منهم من نيل شرف الحصول على هذه المنحة والتي تفتح أمامهم آفاق المستقبل.

و أضاف أن هذه المبادرة تتيح لمن تنطبق عليهم المعايير الالتحاق بأحد التخصصات العلمية المرموقة بجامعة أبوظبي وهي تخصصات تشمل مختلف المجالات التنموية في العلوم الهندسية والإدارة والبيئة وتقنية المعلومات والحاسب الآلي واللغات والقانون والإعلام والعلوم الصحية وغيرها من التخصصات التي تستهدف رفد سوق العمل بكوادر وطنية متخصصة تلبي متطلبات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030 وتلبي تطلعات قيادتنا الرشيدة للخمسين المقبلة.

و قال إن إستراتيجية تطوير المسيرة الأكاديمية لجامعة أبوظبي انطلقت من رصد احتياجات سوق العمل في إمارة أبوظبي واستشراف مستقبل القوى العاملة التي ستلتحق بالمؤسسات التنموية المختلفة ، ومن هنا فقد تركزت إستراتيجية الجامعة على تأهيل كوادرها من الخريجين والخريجات للانطلاق نحو اقتصاد المعرفة واكتساب المهارات التي تؤهل كلا منهم للإسهام بصورة فاعلة في مجتمع المعرفة وترجمة توجيهات قيادتنا الرشيدة في هذا الصدد.

وحث البروفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي الطلاب والطالبات للمحافظة على تفوقهم واهتمامهم بتنظيم أوقات الدراسة للحفاظ على المعدلات المطلوبة طوال الأعوام الأربعة لاستمرار المنحة بعد السنة الأولى، حيث يجب أن يتلزم الطالب بالحصول على معدل تراكمي GPA لا يقل عن 3.70 خلال الفصل الدراسي، وأن يكون مسجلاً في ما لا يقل عن 12 ساعة معتمدة في الفصل الدراسي الواحد، باستثناء الفصلين الشتوي والصيفي.

 

وام/أحمد جمال/عاصم الخولي

Scan the code