التخطي إلى المحتوى

  • انطلاق النسخة التاسعة من مهرجان المالح والصيد البحري في 8 سبتمبر المقبل

الشارقة في 30 أغسطس / وام / تنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة في 8 من
سبتمبر المقبل النسخة التاسعة من مهرجان المالح والصيد البحري بالتعاون
مع بلدية دبا الحصن والمجلس البلدي و يستمر على مدى أربعة أيام
بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص حيث يشكل
المهرجان فرصة مميزة للاستمتاع بالعروض والمسابقات التراثية البحرية كما
يحفل بالعديد من الأنشطة الجاذبة التي تحتفي بصناعة المالح إلى جانب ورش
تعليمية وتثقيفية عن كيفية صناعته فضلا عن منصة خاصة للأسر المنتجة
والمأكولات الشعبية والفعاليات التراثية.

وأكد سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة
أن المهرجان يكتسي في دورته التاسعة حلّة جديدة من خلال تنوع البرامج
والأنشطة البحرية التي تحتفي بصناعة المالح التي تعتبر من أقدم الصناعات
في الإمارات التي ابتكرها الأجداد من أجل الاحتفاظ بمخزون سمكي صالح
للأكل فترة طويلة مشيرا إلى أن مهرجان المالح والصيد البحري يعد أحد
إسهامات غرفة الشارقة بالتعاون مع بلدية دبا الحصن والمجلس البلدي في
الحفاظ على الموروث الشعبي العريق الذي تتمتع به المنطقة عن طريق
الاحتفاء بسلسلة المهن والصناعات البحرية العريقة التي مارسها أبناء
الإمارات على مدى الأجيال والعمل على تنشيط أعمالها.

وأكد العوضي حرص الغرفة على تنظيم أحداث اقتصادية ذات أبعاد بيئية
وتراثية في مختلف مدن المنطقتين الشرقية والوسطى من إمارة الشارقة وذلك
في إطار السعي لتنشيط الحركة الاقتصادية من خلال تبني وإطلاق مبادرات
تخدم العديد من القطاعات ومجتمع الأعمال بشكل عام وريادة الأعمال والأسر
المنتجة بشكل خاص حيث يعد المهرجان استكمالا للعديد من الفعاليات التي
تنظمها غرفة الشارقة على مدار العام ومن أبرزها مهرجان الذيد للرطب
ومهرجان الساحل الشرقي للبيئة البحرية الذي تستضيفه مدينة كلباء معربا
عن شكر الغرفة للجنة التنظيمية المشرفة على المهرجان وكافة الجهات التي
تتعاون معها لإنجاح فعالياته داعيا الجمهور إلى زيارة الحدث للاستمتاع
بفعالياته التراثية والترفيهية والتسويقية المتنوعة والغنية بالأنشطة.

ويشهد المهرجان سنويا إقبالا جماهيريا كبيرا من مختلف أنحاء الدولة حيث
يضم أجنحة مميزة وورشا تعليمية في كيفية إعداد المالح وتمليحه وتعليبه
كما يوفر مساحة للتجار للاطلاع على منتجات المالح بمختلف أنواعه إلى
جانب دوره في ترسيخ التراث الشعبي من المهن والصناعات التقليدية البحرية
العريقة التي عاش عليها الآباء والأجداد لعقود طويلة ويشهد أيضا مشاركة
فرق للفنون الشعبية بعروض فلكلورية طوال أيام المهرجان.

وام/بتول كشواني/إسلامة الحسين

Scan the code