التخطي إلى المحتوى

دبي في 30 أغسطس / وام / حصلت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري
بدبي خلال زيارة وفد الجهة المانحة للمواصفات الدولية لأنظمة الجودة
العالمية -الآيزو- والذي أسفر عن اعادة منح الدائرة عدد 6 مواصفات دولية
للأنظمة الإدارية وذلك في الاجتماع الختامي ترأسه سعادة الدكتور حمد
الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري.

وقال عبدالله عبيد الدلال مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي إن
الجهة المانحة للمواصفات الدولية لأنظمة الجودة العالمية عقدت اجتماعا
ختاميا موسعا في مبنى الدائرة الكائن بالممزر مع كافة الوحدات التنظيمية
بالدائرة وحضر الاجتماع الدكتور عمر محمد الخطيب المدير التنفيذي لقطاع
الشؤون الإسلامية ومحمد علي بن زايد المدير التنفيذي لقطاع شؤون المساجد
ومحمد مصبح علي ضاحي المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري بالإنابة
وعبدالله الدلال مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي ومروان محمد
الشحي مدير ادارة الشؤون القانونية وصالح عبد الرحمن الملاحي رئيس قسم
الجودة والعمليات وعدد من مدراء الوحدات التنظيمية.

وأفاد الدلال بأن الجلسة الختامية تضمنت استعراضا لنتائج زيارة
المدققين الدوليين وعرضا لمستوى جاهزية الدائرة للمتطلبات والمتغيرات
الادارية ومستوى المرونة المؤسسية والجاهزية الابتكارية بالإضافة إلى
التدقيق على الجاهزية القانونية والمرونة التشريعية للدائرة وفق متطلبات
المواصفات الدولية استنادا إلى أفضل الممارسات العالمية.

ونوه الدلال بأن هذا الاجتماع سبقه برنامج زيارات معد من قبل خبراء
التدقيق خلال الفترة من 22 إلى 26 أغسطس الجاري وحصلت الدائرة في نهاية
الاجتماع على عدد ٦ مواصفات دولية للأنظمة الإدارية منها نظام إدارة
الابتكار ونظام إدارة المخاطر ونظام إدارة الصحة والسلامة المهنية ونظام
إدارة الجودة ونظام إدارة استمرارية الأعمال ونظام الإدارة البيئية حيث
انتهى الاجتماع بإعلان الجهة المانحة عن التزام الدائرة بكافة المتطلبات
وإعادة منح الدائرة للمواصفات الدولية المعتمدة.

من جهته أوضح صالح عبدالرحمن الملاحي رئيس قسم الجودة والعمليات بإدارة
الاستراتيجية والتميز المؤسسي أن برنامج زيارات الشركة المانحة تضمن
زيارة الوحدات التنظيمية في كل قطاع منها قطاع العمل الخيري وقطاع
الشؤون الإسلامية وقطاع شؤون المساجد وقطاع الدعم المؤسسي.

ولفت إلى أن الزيارة تضمنت مسحا شاملا للابتكارات والتحسينات التي قامت
بها الدائرة على أنظمتها الإدارية وفق خطتها الاستراتيجية /2022-2024/
ورؤيتها عام 2030م والتي تسعى من خلالها إلى أن تكون الدائرة الأفضل
عالميا إسلاميا وخيريا.

وام/منيرة السميطي/رضا عبدالنور

Scan the code