التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

بعد صراع مرير مع مرض السرطان، توفي اليوم الخميس، لاعب كرة القدم المصري، كمال رضا، متأثراً بإصابته بالمرض الخبيث الذي يرعب اسمه الملايين.

وأعلن رضا شوقي والد كمال رضا لاعب فريق نجوم المستقبل وأحد أبرز نجوم قطاع الناشئين في مصر، وفاة نجله، قائلا عبر تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “عادت الأمانة إلى صاحبها لن يبقى أحد إلا الله”.

ولد اللاعب الناشئ والذي كان ينتظره حلم كبير في قرية العلاقمة بمركز ههيا بمحافظة الشرقية، وظهرت موهبته في كرة القدم عندما كان طفلا صغيرا ما دفع فريق نجوم المستقبل الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى “ب” إلى ضمه وهو في عمر التاسعة، وترك الطفل قريته واتجه للإقامة في مدينة 6 أكتوبر ليكون بجوار ناديه الجديد.

تدرج الطفل في كافة المراحل السنية المختلفة لنادي نجوم المستقبل، ولفت الأنظار بموهبته الفذة وطالت أهدافه شباك الفرق الكبرى مثل الزمالك وظل هكذا حتى بلغ التاسعة عشرة من عمره، وبات يقترب أكثر وأكثر من الانتقال لأحد الأندية الكبيرة وتحقيق حلمه في اللعب بالدوري الممتاز ومنه لمنتخب مصر.

وقبل شهور قليلة فوجئ الشاب اليافع بتغيرات كثيرة تطرأ على صحته وعقب إجراء الفحوصات اللازمة اكتشف المفاجأة الصادمة وهي أنه مصاب بورم خبيث في منطقة الصدر، وأكدت الفحوصات الأخرى والتحاليل نفس الأمر وهي إصابته بالسرطان.

ظل الشاب يواجه المرض بصبر وثبات وجلد لكن المرض كان ينتشر وينهش جسده، حتى فوجئ بظهور ورم جديد في نفس المكان ترتب عليه توقف أعصاب اليد اليمنى وهو ما أعجزه عن تحريك أصابعه.

استسلم اللاعب الشاب للمرض حتى خارت قواه ولفظ أنفاسه الأخيرة، فيما شيع الآلاف جنازته في مشهد مهيب بقريته.

ومن جانبه نعى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اللاعب وقدم العزاء لأسرته وأسرة الرياضة المصرية، حيث أصدرت الوزارة بيانا لنعي لاعب نجوم المستقبل جاء نصه كالتالي: “نعى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وفاة اللاعب كمال رضا شوقي لاعب نادي نجوم المستقبل بعد رحلة صراع طويلة مع المرض”.

طباعة
Email




Scan the code