التخطي إلى المحتوى

وقال المستشفى المركزي التابع للرئاسة الروسية في بيان: “مساء الثلاثاء وبعد صراع طويل مع مرض خطير، توفي ميخائيل سيرغي غورباتشوف”.

ووصل غورباتشوف إلى السلطة عام 1985، وبين 1990 و1991 تولى منصب رئيس الاتحاد السوفيتي قبل أن يضطر في النهاية إلى الاستقالة.

وكان غورباتشوف آخر من حكم الاتحاد السوفيتي قبل انهياره عام 1991، إلا أنه أنهى الحرب الباردة بين الشرق والغرب وفاز بجائزة نوبل للسلام عام 1990.

وأبرم غورباتشوف اتفاقات مع الولايات المتحدة للحد من الأسلحة، وأقام شراكات مع القوى الغربية لإزالة الستار الحديدي الذي قسم أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وعندما اجتاحت الاحتجاجات دول الكتلة السوفيتية في أوروبا الشرقية الشيوعية عام 1989، أحجم عن استخدام القوة عكس قادة الكرملين السابقين الذين أرسلوا الدبابات لسحق احتجاج في المجر عام 1956 وتشيكوسلوفاكيا عام 1968.

لكن الاحتجاجات غذت التطلعات بالحكم الذاتي في 15 جمهورية من الاتحاد السوفيتي، الذي تفكك خلال العامين التاليين بطريقة عمتها الفوضى.

وحاول غورباتشوف الحيلولة دون هذا الانهيار، لكن جهوده باءت بالفشل.

Scan the code