التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مزاعم بأن وكيل مجلس النواب المصري، محمد أبوالعينين هو مالك الطائرة الخاصة التي احتجزتها السلطات في زامبيا وكان على متنها 5.7 مليون دولار نقدًا، و602 قطعة من سبائك الذهب المشتبه بها، وخمسة مسدسات مع 126 طلقة، وفقا للسلطات في لوساكا.

وعلق النائب المصري، مصطفى بكري على هذه المزاعم قائلا بتدوينة على منصة أكس (تويتر سابقا): “آخر ادعاءات لجان الجماعة الإرهابية اتهام السيد محمد أبوالعينين وكيل مجلس النواب بأنه صاحب الطائرة الموقوفة في زامبيا، ويزعمون أن الطائرة هي G55 وأن السيد محمد أبوالعينين هو الوحيد الذي يمتلك هذا النوع..”

وتابع قائلا: “ما رأيكم أن الطائرة الموقوفة هيT7-WW إنها أكاذيب الجماعة التي تزايدت حدتها هذه الأيام، ظنا منهم أنهم قادرون علي تلويث الشرفاء.. الكذب عنوانهم، يكذبون حتى يصدقون أنفسهم، ورغم أن الحقائق واضحة وضوح الشمس لكن غريزة الانتقام من أصحاب المواقف الوطنية تدفعهم إلي الزيف والبهتان.. غير أن الكذب عمره قصير”.

وكانت شبكة CNN قد تواصلت مع السلطات المصرية للحصول على تعليق دون رد حتى كتابة هذا التقرير.

ويذكر أن المدير العام للجنة مكافحة المخدرات في زامبيا، ناسون باندا، قد قال في مؤتمر صحفي الثلاثاء، إن السلطات الزامبية احتجزت عشرة أشخاص، بينهم مواطن زامبي وستة مصريين وهولندي وإسباني وآخر من لاتفيا، حيث يخضعون للتحقيق.

وأضاف ناسون باندا أن الطائرة المتحركة من القاهرة كان على متنها “بضائع خطرة”، وهبطت في مطار كينيث كاوندا الدولي في لوساكا حوالي في الساعة السابعة من مساء الاثنين (بالتوقيت المحلي).