التخطي إلى المحتوى

“ليبانون ديبايت”

شارك الفنان وديع الشيخ في مراسم جنازة الفنان الراحل جورج الراسي يوم أمس الإثنين، مصطحباً معه حشداً من المرافقين لتأمين الحماية الشخصيّة له.

ويا ليت الأمر إقتصر على ذلك فحسب، فأحد المرافقين “عريض المنكبين” إصطدم بإحدى كاميرات الإعلاميين وبدل أن يعتذر عند سؤاله “كيف لا ينتبه”، ثارت ثائرته وكشّر عن أنيابه.

وعلى الإثر، ردّ على المعترضين على سلوكه بالقول أنه “لا يريد أن يثير اشكالاً في الدفن، فهو الغريب الذي جاء ليعزي فقط وعلينا إحترامه”.

هذه السلوكيات “المليشياوية” لا تليق بمحيط الفنان الذي عليه أن يُبادر الى حسن اختيار مرافقين يعرفون أصول التعامل مع الناس أولاً ومع الإعلاميين ثانياً.

والى المرافق اللائق نقول:”عرض كتافك ما بخوّف”.

Scan the code