التخطي إلى المحتوى

مدة الفيديو 07 minutes 57 seconds

|

أجمع مواطنون لبنانيون على تأزم أوضاعهم بسبب الانقطاع المستمر والمتتالي للتيار الكهربائي في البلاد.

وقال لبنانيون استقت كاميرا الجزيرة مباشر آراءهم، الأحد، إن التيار الكهربائي في لبنان شبه منعدم، وإنه منذ 15 يومًا غير متوافر بالمرة.

وتضررت أشغال المواطنين بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وأفاد أحدهم لمراسل الجزيرة مباشر، أنه اضطر لإغلاق محله التجاري.

وأفاد مواطن آخر أن التيار منقطع طوال النهار والليل، وأنهم يضطرون لتعبئة بطاقة اشتراك لتوفير حاجتهم من الكهرباء، ما يُنهك جيوبهم بسبب الأزمة الاقتصادية التي يعيشها البلد.

ووصف صاحب مطعم للوجبات السريعة حجم خسارته بسبب انقطاع الكهرباء، قائلًا إنه يضطر كل يوم لرمي الأكل بعد فساده بسبب تعطُّل المجمد.

وقال صاحب محطة وقود إنه يحتاج بشكل يومي إلى 120 دولارًا تكلفة “المازوت” لتشغيل المحطة بسبب انقطاع التيار الكهربائي منذ 15 يومًا، مستطردًا أن أرباحه لا تتجاوز المبلغ.


ووصف عجوز لبناني الوضع لكاميرا الجزيرة مباشر قائلًا “الوضع تعبان والحكومة أكثر منه”، مشيرًا أن النواب المنتخبين لا يراعون مصالح المواطنين ولا يهتمون لاحتياجاتهم.

وقال مواطن آخر إن الأزمة طالت الماء أيضًا، إذ أنهم يضطرون لجلبها من آبار الأراضي الزراعية، مضيفًا “لبنان عاد إلى الثمانينات”.

ويعاني لبنان انقطاعًا في التيار الكهربائي لساعات طويلة، بسبب شح الوقود المخصص لتشغيل محطات الطاقة، نتيجة عدم توافر النقد المخصص للاستيراد.

ومنذ أكثر من عامين ونصف العام يعاني لبنان أزمة اقتصادية ومالية طاحنة، سببت تدهورًا حادًا في قيمة العملة الوطنية مقابل الدولار، وشحًا في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، وارتفاع معدلات الفقر بشكل غير مسبوق.

Scan the code