التخطي إلى المحتوى

صدر عن الأستاذ طارق معتوق – مدير ثانوية المقاصد الاسلامية التابعة لجمعية المقاصد – صيدا البيان التالي :

منذ اليوم الأول لولاية المجلس الإداري الجديد لـ”جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا ” بدأت تظهر بوادر عدم انسجام أغلبية المجلس مع إدارة ثانوية المقاصد – صيدا لسبب غير معروف حتى الآن.
وهو ما ظهر جلياً من خلال اللقاء الأول مع رئيس الجمعية فكانت أول جملة خاطبني بها ” أنت الذي نزلت بالباراشوت على المقاصد ” . وكان هذا بحضور نائب الرئيس، وكأنني آت من كوكب آخر .

مع العلم أنه في اليوم التالي صدرت النتائج المبهرة للثانوية في الشهادة المتوسطة الرسمية حيث لم يبارك المجلس لإدارة الثانوية.

وبعد جلسة مثمرة الأربعاء الماضي مع المجلس عرضت خلالها البرامج والتوزيعات للمعلمين والمعلمات ، وكانت المشاورات إيجابية ، وكان تأكيد على عدم وجود هدر في الثانوية بل فائض مالي . وتم الاتفاق على حضور المجلس الإداري لإفتتاح العام الدراسي في ثانوية المقاصد صباح الأربعاء 31/8/2022 وخرجنا بناء على هذا الأمر .

لكن لاحقاً ، فوجئت بنائب الرئيس يبلغني أن المجلس بأغلبيته لا يريدك مديراً للثانوية بالرغم من قرار المجلس السابق في 18/5/2022 بتجديد التعاقد معي لمدة سنتين وقد وقعت على العقد .

بعد هذا اللقاء اتخذت القرار بالإستقالة لأنني شعرت أن الحقد والإنتقام والتفشي هو المسيطر على علاقة أغلبية المجلس معي.
استقيل من المقاصد التي أحببتها وكان مجموع طلابها 367 طالباً وطالبة فأصبح مع بداية العام الدراسي الماضي 575 ، وسجلت نتائج مشرفة في الشهادة المتوسطة الرسمية، والفضل ليس لي شخصيا وانما لأفراد الهيئة التعليمية والإدارية ومنسقي المواد ، هم أصحاب الفضل والرؤية الذين اشكرهم فردا فردا وكل الموظفين والعاملين على تعاونهم معي طيلة العام .

اما سياسة الحقد والانتقام فلن أرد عليها بالمثل ولا بأي رد.

بسم الله الرحمن الرحيم
“ولا يحيق المكر السيء الا بأهله .. في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضاً ..” صدق الله العظيم .
ان مرض الكراهية والحقد والإنتقام هو صفة الضعفاء والخائفين والمنافقين .

والسلام

طارق معتوق

Scan the code