التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: روت مواطنة تفاصيل تعرضها لخطأ طبي، أثناء إجرائها عملية لشفط الدهون، نتج عنه إصابتها بعاهة مستديمة.

عملية شفط

وقالت خلال مداخلة لها مع برنامج ” ياهلا” :” توجهت إلى مستشفى خاص لإجراء عملية شفط، لمنطقة البطن والظهر، وذلك في عام 2020″.

حروق في الجلد

وتابعت: “بعد العملية بدأت تظهر مضاعفات، وأخبرني طبيب عربي مقيم أن هذه المضاعفات طبيعية بعد العملية، ثم أتضح أنها حروق نتجت عن استخدام جهاز الشفط، وتم تحويلي إلى استشاري سعودي، في نفس العيادة، لمعاينة منطقة البطن كاملة، وكتابة تقرير من قبله بحضور أحد المسؤولين بالمستشفى.”

وأكملت :” تم تحويلي لطبيب عربي مقيم آخر لتصحيح التشوهات الموجودة بالجلد، وعمل جلسات تحسين للون الجلد بعدما تحول إلى اللون الأسود”.

شكوى لوازرة الصحة

وأكملت: “رفعت شكوى إلى وزارة الصحة، ثم رفعت الشكوى إلى الهيئة الشرعية الصحية، وفي هذه الأثناء تواصل معنا المسؤولين بالعيادة لمقابلة محامي العيادة وعرض علينا 100 ألف ريال للتنازل عن الشكوى، ورفضت”.

تكلفة العلاج

وأضافت :” أخبرني أطباء أن العلاج سيتكلف أكثر من 100 ألف، بالإضافة إلى أن هذا التشوه لن يزال بشكل نهائي ما يعني أنه عاهة مستديمة.”

واختتمت قائلة :”حاولت مقابلة القاضي في الهيئة الشرعية، وطلب مني انتظار الدور.”

Scan the code