التخطي إلى المحتوى

وفاة الدكتورة نورا العبد التي كان يطلق عليها “طبيبة الغلابة” من قبل أهل قريتها في المنوفية داخل قرية ميت شهالة بمركز الشهداء، وكان الخبر مثل الصاعقة على الجميع والذين أخبروا أنها توفيت أثناء عملها متأثرة بنوبة قلبية مفاجئة.

سبب وفاة الدكتورة نورا العبد

ذهبت الدكتورة نورا العبد الطبيبة الشابة المعروفة لأدبها واجتهادها إلى عيادتها المتخصصة في أمراض النساء والتوليد لخدمة أهل القرية، وأثناء عملها تعرضت لحالة من التعب والإعياء الشديدة وأصيبت بالإغماء أثر تعرضها لأزمة قلبية مفاجئة أدت بحياتها، وأعلن أهالي القرية أن الطبيبة الشابة نورا العبد كان يحبها الجميع حيث كانت مخلصة لعملها كطبيبة نسائية وتوليد في مستشفى الشهداء المركزي بالمنوفية.

وفور الاعلان عن خبر وفاتها أصيبت مواقع التواصل الاجتماعي بحالة من الضجة الشديدة حزنا على الطبيبة الشابة، وحرص عدد كبير من أهالي قريتها ومحبيها على تقديم العزاء ونعيها بكلمات مؤثرة، وذلك وسط حالة من الحزن الكبير بين أصدقائها وأبناء قريتها بمركز الشهداء في محافظة المنوفية.

مديرة الصحة تقدم العزاء في وفاة الدكتورة نورا العبد

كذلك حرصت مديرية الصحة بمحافظة المنوفية على تقديم واجب العزاء والمواساة لأسرة وأهل الفقيدة الدكتورة الشابة نورا العبد، وقامت بإصدار بيان رسمي تنعيها بهذه الكلمات: ” إنا لله وإنا إليه راجعون .. يتقدم الدكتور خالد جمال عبد الغني وكيل وزارة الصحة بالمنوفية ، وجميع قيادات صحة المنوفية وجميع العاملين بمديرية الشئون الصحية بالمنوفية ومستشفى الشهداء المركزي بخالص التعازي والمواساة في وفاة المغفور لها بإذن الله تعالى الدكتورة ” نورا العبد” أخصائي نساء وتوليد بمستشفى الشهداء المركزي ، داعين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان”.

 

 

 

Scan the code