التخطي إلى المحتوى




حازم الخولي


نشر في:
السبت 27 أغسطس 2022 – 12:54 م
| آخر تحديث:
السبت 27 أغسطس 2022 – 12:54 م

الدولة تدعم مصروفات الجامعة بنسبة 50% وغير هادفة للربح

أكد الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، أن هناك 8 كليات تنفرد بها الجامعة مثل علوم الملاحة والفضاء وكلية علوم الإعاقة، وكلية علوم الأرض ومعهد الليزر والدراسات المتقدمة ومعهد علوم المسنين معهد النباتات العطرية والطبية، ومعهد المشروعات الصغيرة ومعهد علوم المسنين وكلها تتفق مع رؤية القيادة السياسية في الاهتمام بما يحتاجه سوق العمل و تطوير التعليم وفقاً لرؤية مصر 2030، ومن أجل هذا التفرد تجد أن جامعة بني سويف يأتي إليها وافدين من جميع محافظات الجمهورية.

وتم إضافة عدد 45 برنامج نظري وعملي منها 3 برامج تنفرد بها جامعة بني سويف عن باقي الجامعات، وعندما استلمت الجامعة في 2017 كان عدد البرامج 13 فقط.

وأضاف خلال تصريحات صحفية، أن الجامعة تقدم الكثير من المساعدات للطلبة الأولى بالرعاية والاكثر فقر، حيث يتم تخصيص مبلغ مالي من الموازنة العامة للدولة ويتم إضافة مبلغ مالي آخر من الموارد الذاتية للجامعة ويتم دعم المصروفات لغير القادرين من الطلاب، وكذا أبناء العاملين بالجامعة، حيث وصل الدعم في العام السابق إلى حوالى 7 ملايين جنيه.

وقال رئيس جامعة بني سويف، إن ما تردد على المواقع التواصل الاجتماعي أن هناك مناقشات بالمجلس الأعلى للجامعات لمنع الاختلاط بالجامعات بين الطلبة والطالبات وأن تكون الدراسة ثلاثة أيام للطلبة و3 للطالبات فى الأسبوع “هذا الكلام عارا تماماً من الصحة”.

وأكد أنه تم بمستشفى بني سويف الجامعي الجديدة بشرق النيل الانتهاء من البناء والتشطيبات، ويجرى العمل حاليا في الفرش والأجهزة.

وشدد على أن هناك حوالي 8 أشهر على الانتهاء وتنتهى وستكون بسعة 800 سرير وعناية مركزة ومغسلة وطورائ، وإشاعات، وعمليات، وجارٍ إنشاء مستشفى النسا والتوليد، ومستشفى أمراض الباطنة.

وتم إنشاء مركز للتأهل الطبي للأطفال ذوي الإعاقة، وبالنسبة للمستشفى الجامعي غرب النيل بمدينة بني سويف فستظل كما هي لخدمة الأهالي والمجتمع السويفي ويوجد بها 153 سرير عناية مركزة وجارٍ زيادتهم الفترة القادمة، والمستشفيات الجامعة تقوم بعلاج المرحلة الثالثة، ولكن لخدمة المجتمع تقوم المستشفى بعلاج جميع المراحل من المرضى بالمحافظة، حيث يوجد بالمستشفى 36 قسما خلاف الأقسام البينية، وتم إنشاء مستشفى لعلاج الأورام على أعلى مستوى.

وتم العمل على شقين طويل المدى من خلال الكيماوي وتم زيادة عدد الأسرة، وفى شرق النيل جارٍ إنشاء معهد للأورام متكامل يوجد به علاج كيماوي وإشعاعي وجراحي.

وأضاف: “أمامنا عام ونصف على الانتهاء من المبنى بتكلفة 175 مليون جنية، كما تم إنشاء مستشفى للحروق ولا يوجد غيرها بالمحافظة، مؤكدا أنه سوف يتم إنشاء مستشفى للأمراض النفسية والعصبية لعلاج حالات الإدمان.

وعن الجامعة الأهلية أكد أن الجامعة الأهلية هدية من الرئيس عبد الفتاح السيسي لشعب مصر، ومصروفاتها مدعمة من الدولة بنسبة 50%، وهى غير هادفة للربح، حيث يوجد بالجامعة الأهلية ببني سويف 11 كلية سيتم بدء الدراسة بهم خلال العام الدراسى الجديد.

وأكد أنه ستكون هناك منح للطلاب والطالبات المتفوقين وأيضاً سيكون هناك جانب لذوى الهمم وكذلك لأبناء مصابى العمليات الحربية والإرهابية من أبناءنا بالجيش والشرطة، وأيضاً أبناء العاملين بالجامعة، ولكن القواعد والنسب ما زلنا نعمل على الانتهاء منها.

وعن تعيينات العمل بالجامعة الأهلية من الإداريين وأعضاء هيئة التدريس؛ قال رئيس جامعة بنى سويف أننا قمنا بفتح الباب بنظام الانتداب الجزئي للعاملين بالجامعة الحكومية الأم ونظام الانتداب الكلي للمحالين للمعاش للاستفادة من خبراتهم المتراكمة في العمل، ولكن لاحقاً بعد استقرار العمل سنحدد الاحتياجات وسيتم الإعلان عن مسابقة للعمل بالجامعة الأهلية بالتعاقد وستكون المسابقة مبنية على الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص لاختبار افضل العناصر المتقدمة، ولن يؤثر ندب العاملين على العمل فى الجامعة الام للجامعة الأهلية لأن الندب جزئي وليس كلى وكذلك بالنسبة لأعضاء هيئة التدريس سيكون بالساعات المعتمدة.

وشدد على أن الجهة التي ستشرف على الجامعة الأهلية ستتكون من مجلس أمناء للجامعة بـ11 شخصية وبعد اختيار تلك الأسماء، وبعد اعتمادها ستؤول إليها كامل المسؤولية فى اختيار رئيس الجامعة الأهلية، ووضع الاستراتيجية.

وتابع: “حرصت أثناء الاختيار أن تكون هذه الشخصيات من أبناء المحافظة أو من لهم دور ملموس بالمحافظة وأن يكون هناك توازن في الاختيار
وأنا شخصياً أول من طالبت بأن تكون الجامعة الأهلية منفصلة إدارياً وماليا عن الجامعة الأم ولكنها ستكون أيضاً متصلة أكاديميا وستظل تحت إشراف الجامعة الأم مؤقتاً لحين الانتهاء من تشكيل مجلس الأمناء”.

واستطرد: “سيتم اختيار رئيس الجامعة الأهلية عن طريق ترشيح بعض الشخصيات وعرضهم على المجلس الأعلى للجامعات الأهلية لاختيار أحدهم، وعدد الطلاب في القطاع الطبي الذي ستستقبلهم الجامعة هذا العام”، مؤكدا أنه
لم يتحدد بعد بصفة نهائية عدد الطلاب سننتظر لنتائج التنسيق وسندرس المتاح وبناء عليه سيتم تحديد الأعداد.

وأكمل: “لا توجد أى زيادات مصروفات دراسية على الطلاب خلال العام الدراسى الجديد القادم لأننا ندرك ضغط الظروف الاقتصادية على المواطنين وأولياء الأمور ولك أن تتخيل أن الجامعة قدمت العام الماضى دعم وتخفيضات المصروفات بحوالى 6 ملايين جنيه من الموارد الذاتية بخلاف مليون جنيه تقريبا من ميزانية الدولة”.

وقال: “نسعى بكل قوة كجامعة بني سويف وبالطرق القانونية وعن طريق زيادة الأبحاث العلمية المنشورة إلى جذب الطلاب الوافدين إلى جامعة بني سويف ولا يصح أن تنفرد جامعات بعينها باستقبال الطلبة الوافدين، وأننا نقوم بعمل شراكات مع بعض الجامعات والمؤسسات بالدول العربية والخليجية”.

وتابع الدكتور منصور حسن، أن الجامعة حصلت على الترتيب الـ 967 من إجمالي 3000 جامعة عالمية، في تصنيف الجامعات حسب الأداء الاكاديمي، وظهرت جامعة بني سويف هذا العام في 11 تخصصا منها 7 تخصصات جديدة لأول مرة وهي الهندسة، والبيولوجيا الجزئية، والجينات، والهندسة الكيميائية، والرياضيات، والتكنولوجيا والعلوم البيطرية.

وأضاف رئيس الجامعة، أن التقدم في المجالات الأربعة مقارنة بالعام الماضي، حيث حصدت الجامعة في مجال العلوم الفيزيائية المرتبة 763 مقابل من 782، وفى العلوم البيولوجية المرتبة 857 مقابل 974، وفى مجال العلوم الكيميائية حصدت المرتبة 803 مقابل 919، وفى مجال علوم الصيدلة حصدت المرتبة 207 مقابل 232.

وأشار رئيس الجامعة، إلى أن النمو الملحوظ في ارتفاع تصنيف الجامعة يعكس ما توليه الجامعة من عناية خاصة بالبحث العلمي من خلال توفير بيئة تعليمية وبحثية متميزة لتحقيق التقدم المنشود على كل المستويات عربياً ودولياً، ودعم قدرات الجامعة التنافسية بين نظائرها من الجامعات.

وقال الدكتور الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، أنه قدم مقترحاً يتضمن لائحة كاملة البنود، من اجل عودة التعليم المفتوح بمواصفات جديدة، كتعليم أكاديمي وله أحقية الحصول على دراسات عليا، والغاء التعلم المدمج كونه شهادة مهنية، وعرضها على المكاتب القانونية لمناقشتها في المجلس الأعلى للجامعات.

واضاف رئيس الجامعة، أن عودة التعليم المفتوح بضوابط جديدة، يُتيح الفرصة لمن فرضت عليهم الظروف الحصول علي دبلومات فنية في ان يحصل علي شهادة أكاديمية عليا وتحسين وضعه الاجتماعي.

ولفت إلى إن الدولة تُنادي بالتعليم الذى هو أولى اهتمامات رؤية مصر 2030.

وأكد أن المجلس الأعلى للجامعات عقد أولى جلساته في اغسطس الحالي لمناقشة عودة التعليم المفتوح، بضوابط معينه يتم دراستها جيداً، حتى يتم معالجة الاخطاء السابقة، ومن المقرر انعقاد الجلسة الثانية في سبتمبر المقبل مع احتمالية تغيير المسمى.

وتابع انه بعد الموافقة على عودة التعليم المفتوح، وإصدار قرارًا بالتنفيذ، سيتم إلغاء التعلم المدمج المهني، وتصفيته مع إتاحة الفرصة لمن يريد التحويل من المدمج إلى المفتوح ووضعنا بندًا في اللائحة أنه يحق له ذلك.

وأردف رئيس جامعة بني سويف حديثه إنه يتوقع موافقة المجلس، علي عودة التعليم المفتوح، كونه حق مشروع لكل مواطن له دور في المجتمع يسعى لتحسين وضعه العلمي والاجتماعي، وإن الدولة في ظل وجود قيادة سياسية حكيمة تولي التعليم اهتمامًا كبيراً وتُنادي به دائماً.

Scan the code