التخطي إلى المحتوى

دعا رئيس نادي الزمالك عبر حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، أعضاء مجلس الإدارة إلى جلسة طارئة في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم الإتنين.

 

 

وفي سياق منفصل، انتقد رئيس الزمالك، ما يقوم به بعض جماهير القلعة البيضاء وسؤاله عن الصفقات الجديدة، مؤكدًا أن هذا الملف ليس من شأن الجماهير ولكنه مسؤولية أمير مرتضى منصور والمدرب جوسفالدو فيريرا.

وقال منصور في تصريحات لقناة الزمالك ردًا على أحد المشجعين أرسل ل يسأل.. أين الصفقات؟: ” إنت مالكش دعوة”، انت لا تدخل غرفة العمليات مع الطبيب، أنت فقط تنتظر نجاح العملية، وتحتفل بالبطولات لكن الحديث عن الصفقات ليس من شأنك”.

وأضاف:” تعاقدت مع أحمد أيمن منصور وزكريا الوردي في صفقات انتقال حر، وليس كما فعل “صاحبنا” الذي أهدر المال العام وتعاقد مع حسين الشحات بـ 160 مليون جنيه”.

وتابع: زكريا الوردي كان ذاهب إلى فرنسا لكنه فضل الزمالك وهذا شيء محترم، وأقول لجماهير الزمالك الصفقات التي تحلمون بها سنتعاقد معها في جميع المراكز واكثر من ذلك، لكن لا تفرض رأيك علي ، لأنني لا استطيع فرض رأيي على فيريرا”.

وأكمل:” فيريرا يريد في المكان لاعب واحد رئيسي ولاعب اخر احتياطي، واقول لجماهير الزمالك اتركوا أمير وفيريرا يختاروا الصفقات، فالمدرب هو من سيتحمل المسؤولية وقال انه يرغب في التعاقد مع زكريا الوردي لانه يجمع في طريقة لعبه بين طارق حامد وفرجاني ساسي”.

واستطرد:”فيريرا عمل من الفسيخ شربات” وليس تقليل للاعبي الزمالك، الموسم الماضي كان لدينا لاعبين على عكس هذا الموسم، وأقول للجمهور المحترم ليس لك علاقة بالصفقات، فمن الممكن أن أقول أنني لن اتعاقد مع صفقات، لك أن تفرح بالبطولات”.

وواصل:” شيء غريب أن صاحب المركز الأول يلعب دور الـ 64 لدوري أبطال أفريقيا، والثاني هيلعب كونفدرالية والثالث هيلعب دوري الأبطال ولا يخوض دور الـ 64، “الدنيا معوجة وملفوفة”.

وعن موقفه من عقوبة محمود كهربا، لاعب الأهلي، علق قائلا:” لو السماء انطبقت على الأرض سيدفع كهربا 50 مليون و”العداد شغال يا كهربا”، في المواقف الانسانية اتنازل لكن هذه اموال الزمالك”.

وأضاف:” أنت تركت “بابا” وذهبت إلى “جوز ماما” وبعدما وقعت عليك العقوبة تركك وخاف وقال ليس لنا علاقة بكهربا”.وأتم: “كهربا من أحسن اللاعبين في مصر وانتم من قمتم بتوريطه، وانصحه بالخروج والاعتراف على من قام بتحريضه حتى لا يغرق”.

Scan the code