التخطي إلى المحتوى

طالب سياسيون ومحامون وأعضاء بالأمانة العامة للحوار
الوطني وشخصيات عامة مصرية الرئيس المصري بالتدخل للإفراج الصحي عن المرشح الرئاسي
السابق عبدالمنعم أبو الفتوح المحكوم عليه بالسجن لمدة 15 عاما.

وذكر البيان المنشور على صفحة أبو الفتوح على فيسبوك أنه
تعرض منذ يوليو تموز الماضي لأزمات صحية عدة تسببت في تدهور حالته على نحو
“يجعله عرضة لخطر الموت في أي لحظة، بحسب البيان.

وأضاف المنشور أن أبو الفتوح يتعرض للإهمال الطبي
الجسيم.

وتقدمت أسرة أبو الفتوح وفريق دفاعه بالعديد من البلاغات
والطلبات لجهات عـدة للمطالبة بسرعة نقله لمستشفى على نفقة أسرته، لكن الأسرة
وفريق الدفاع لم يتلقوا أي استجابة، على حد وصف البيان.

من بين الموقعين على البيان، المرشح الرئاسي السابق
حمدين صباحي والمحامي خالد علي والكاتبة أهداف سويف والصحفي خالد البلشي وأعضاء
أمانة الحوار الوطني عبد العظيم حماد ونجاد البرعي وعمرو هاشم ربيع.

وحكم على أبو الفتوح في مايو آيار الماضي بالسجن لمدة 15
عاما بتهم نشر أخبار كاذبة والانضمام إلى جماعة إرهابية محظورة.

Copyright: Getty Images

Scan the code