التخطي إلى المحتوى

ودعت حوية الطائف المعلمة حصة بنت عقيل بن سليمان السرور أول معلمة ومديرة مدرسة افتتحت بالحوية عام ١٣٨٦هـ، وكانت المدارس حين ذاك عبارة عن فصل واحد بالمدرسة تعمل به معلمة ومديرة في نفس الوقت.

ففي الوقت الذي قدمت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف التعازي والمواساة لذويها ولأسرتها، سائلين الله أن يرحمها ويغفر لها، أجمع كل من عرفها بأنها علمٌ من الأعلام النسائية ومربية جليلة في جيلها وأحد منابر العلم والمعرفة وتجاوزت خدمتها في التعليم أربعون عاماً.

وقال كل من زميلتها حياة بن فتن وأختها عواطف العقيل لـ«عكاظ» إن المغفور لها كانت لها نعم الزميلة والأخت، حيث تخرج على يدها العديد من الأجيال وعرف عنها إخلاصها وتفانيها في عملها وكانت المعلمة والمربية التي نعود لها في إيجاد الحلول والمساعدة.

يذكر أن المعلمة حصه السرور وافتها المنية أمس (الجمعة) ودفنت في إحدى مقابر الحوية.

Scan the code