التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– بعد إغلاق دام لأكثر من عام، سيُعاد افتتاح ترام “القمة” بهونغ كونغ في 27 أغسطس/ آب، حيث يعتبر أحد أكثر معالم الجذب السياحي شهرة في المدينة، وأقدم قطار جبلي مائل في آسيا.

وكان ينقل الترام السكان المحليين والسيّاح إلى أعلى بقعة في جزيرة هونغ كونغ منذ عام 1888.

وبين الإضافات الجديدة التي يتميّز بها الترام تكبير حجم عربات القطار بحيث يمكنه استيعاب حوالي 200 شخص في كل رحلة.

كما تمّ إزالة كل الدرجات من المنطقة، بدءًا من خط التذاكر حتى عربة القطار، كي تلائم مستخدمي الكراسي المتحركة وعربات الأطفال بشكل أفضل.

وتم تجهيز مدخل الزائر بعروض وسائط متعددة تظهر تاريخ الترام من العصر الفيكتوري حتى الوقت الحاضر.

يصعد المسافرون بسرعة إلى ارتفاع 396 مترًا فوق مستوى سطح البحر، بمستوى انحدار أقصى قدره 25.7 درجة.

ويمكن للضيوف في العربة الأخيرة الجلوس على نحو معاكس أعلى التل بغية حصولهم على منظر خيالي، لكن كل الأماكن ملائمة للجلوس.

ولطالما كانت “فيكتوريا بيك”، التي يطلق عليها السكان المحليون اسم “القمة”، إحدى أكثر المناطق المرغوبة في هونغ كونغ.

وخلال أيام الحكم الاستعماري البريطاني، كانت “القمة” مخصصة للغربيين فقط، الذين يتم حملهم إلى أعلى التل داخل كراسي المحفة (سيدان).

وكان الترام الأصلي يحتوي على ثلاث فئات منفصلة من المقاعد، واحدة مخصصة للأجانب البيض الذين يعيشون في هذه المناطق حصرًا، وأخرى للشرطة والجنود المكلفين بالحفاظ على المنطقة آمنة، والأخيرة لخدم منازل “القمة”.

وتم إلغاء قانون منع السكان المحليين من “القمة” أخيرًا، عام 1947.

وفي الوقت الحالي، يمكنك مشاهدة السكان المحليين وهم يمشون مع كلابهم كسيّاح، ويتفقدون منصة المراقبة في “القمة”.

وبلغت التكلفة الإجمالية للتجديد حوالي 102 مليون دولار أمريكي.

أما سعر التذكرة فيبدأ من 6 دولارات أمريكية للاتجاه الواحد للبالغين، و3 دولارات أمريكية للأطفال وكبار السن.

ويذكر أنك تستطيع شراء التذاكر مسبقًا عبر الإنترنت.

Scan the code