التخطي إلى المحتوى

نشر الفنان عمر مصطفى متولي فيديو من كواليس لقائه مع النجم أحمد الفيشاوي في حلقات برنامجه “ليك لوك”، كاشفا عن بعض التصريحات المثيرة للجدل التي تم حذفها في المونتاج.

 

تحدث في بداية الفيديو عمر مصطفى متولي عن حبه لصديقه أحمد الفيشاوي، وأنه كان يخشى أن يفاجئه بأي تصرف خلال تصوير الحلقة، ولكنها مرت بسلام، وأكد أن هذه الحلقة هي الأقصر في البرنامج، فكان معدل الحلقات يصل إلى 25 دقيقة، لكن مع الفيشاوي كانت 9 دقائق فقط بعد حذف كل هذه المقاطع والتصريحات، ولتصل الحلقة لـ10 دقائق أبقوا على تصريحاته وهو يتحدث عن تصويره لـ”فخاذ” النجمة إلهام شاهين في كواليس تصوير مسلسل “ليالي الحلمي”.

 

وجاء أول سؤال في الجزء المحذوف من الحلقة عن معاكسة تعرض لها الفيشاوي الصغير ولا يمكن أن ينساها، فأجاب قائلا: “أنا بيتحرشوا بي، في وبنات بتتجاوز في هذه الأمور”.

 

وخيَر عمر مصطفى متولي، ضيفه أحمد الفيشاوي بين أحمد ومحمد السبكي وأيهما يفضل، فأجاب: “الاثنين لأنهم بيقبوضي”، فرد عليه “كداب مابيقبضوش حد”، فأجابه: “أنا الوحيد اللي بيقبضوني في الوسط الفني”، ليستدركه عمر مؤكدا أن الجميع يقبض أمواله منهما ولكن إفيه “مابنقبضش” يضحك الجميع فيحبون الترويج له.

ورد أحمد الفيشاوي: “أحب أحمد السبكي أكثر، الحاج أحمد ماتعبروش منتج، فهو بنك”، وقاطعه عمر قائلا: “أب”، ليجيبه الفيشاوي الصغير: “مش أب لا، أنا ابن فاروق الفيشاوي وانت ابن مصطفى متولي، الحاج أحمد اعتبره بنك مركزي، هيقبضك آه بس ممكن يقبضك بعملات مختلفة، أو على دفعات في أيام عجيبة، ومرة قبضني جزء من أجري حواوشي، ويتبقى لي 4 أرغفة و300 دولار”.

 

وروى الفيشاوي موقفا جمعه بعصام عمر متولي، قائلا: “قتلنا حد قبل كدة مش متأكد، وتنافسنا على حب فتاة تدعى (هيلين)، وضربنا بعض، ولا يمكن أنساها كانت قبلتي الأولى، وأبوها قفشنا، وأنا في عمر الـ13”.

وعن سؤاله أيهما يدعم، بطانة فستان رانيا يوسف أو المثليين جنسيا وما يمثلهم علم قوس القزح، رد قائلا: “أدعم بطانة رانيا يوسف، ولكن كان نفسي السؤال يجي بحاجة تانية، أدعم قوس القزح على بطانة رانيا، أدعم الألوان على البطانة، وإن كانت مطرزة”.

 

يذكر أن آخر أعمال أحمد الفيشاوي كان فيلم “رهبة”، وشاركه البطولة كل من محمد لطفي، ثراء جبيل، نسرين أمين، محمود البزاوي، سماء إبراهيم، محمد القس، إسماعيل فرغلي، مصطفى غريب، أحمد رمزي، ياسر الطوبجي، وهو من إنتاج أيمن يوسف، من إخراج رضا عبد الرزاق، وتأليف محمد علام.