التخطي إلى المحتوى

استهدفت غارة جوية، ليل الثلاثاء-الأربعاء، مدينة ميكيلي، عاصمة إقليم تيغراي في شمال إثيوبيا، بحسب ما أعلن المتمردون الذين يسيطرون على الإقليم ومسؤول في مستشفى محلي.

وفي تغريدة على تويتر قال، غيتاتشو رضا، المتحدث باسم السلطة التابعة للمتمردين في تيغراي، إن “غارة ليلية بطائرة بدون طيار استهدفت ميكيلي”، مؤكدا أنه “لا توجد أهداف عسكرية” في الموقع المستهدف.

بدوره، أكد الطبيب، كيبروم غبريسيلاسي، رئيس المستشفى الرئيسي في ميكيلي، في تغريدة على تويتر سقوط “ضحايا” في “غارة بطائرة بدون طيار.

واستؤنفت المعارك، الأسبوع الماضي، في شمال إثيوبيا، على المناطق الحدودية لإقليم تيغراي، حيث يتبادل متمردو تيغراي والحكومة الاتهامات بخرق الهدنة التي أعلنت قبل خمسة أشهر.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من التقارير بشأن تجدد الأعمال العدائية في إثيوبيا، ودعت “جميع الأطراف في إثيوبيا إلى وقف إطلاق النار والعمل على التوصل لحل دائم”.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى وقف إطلاق النار “فورا” في إثيوبيا وعبر عن صدمته إزاء استئناف أعمال العنف.

وتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عن انتهاك وقف إطلاق النار المستمر منذ أربعة أشهر بين حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وهي الحزب الذي يسيطر على المنطقة.

Scan the code