التخطي إلى المحتوى

تواصلت مواقف وبرقيات التهاني لمدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم بمناسبة العيد الـسابع والسبعين لتأسيس الأمن العام في لبنان. 

ميقاتي 

{ وفي هذا الإطار، غرد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عبر«تويتر»: «كل التقدير للامن العام في عيده السابع والسبعين، وكلنا ثقة بدور قيادته وحضور ضباطه وعناصره في مسيرة حماية لبنان والحفاظ على أمنه وسلامة شعبه. كل عام وأنتم بخير».

شيخ العقل

{ وكتب شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ سامي أبي المنى على صفحته «تويتر»: «تحية للأمن العام في عيده، مديرا عاما وضباطا وعناصر، بهم تكتمل الحلقة الأمنية وبجهودهم تنتظم مسيرة الدولة وتضبط الامور. هم الساهرون على الامن والامان. ننتظر حلولا لمشاكل الناس على أيديهم، وهم ينتظرون توفر الامكانيات لتوفير لخدمة والتخفيف من المعاناة. لهم منا خالص الدعاء والتقدير».

مولوي

{ وقال وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي على «تويتر»: «77 عاما من التضحية والخدمة، تواجهون التحديات ولا تضعف عزيمتكم، إيمانكم بالله وبالوطن، ولاؤكم للدولة وأنتم من أهم أركانها، وتستمرون. هنيئا لكم عيدكم».

كلاس

{ بدوره، وجّه وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس بيانا الى المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، لمناسبة العيد الـ 77 لتأسيس الامن العام، جاء فيه: «الامن العام، سبع وسبعون سنة من عمر لبنان، والقلب على الوطن، العين على الأمن والعقل الواعي في خدمة كل المجتمع.

ثقة الدول بحكمتكم ومحبة الداخل لكم عنوانان بالخط العريض للنجاح والتألق والريادة، مبروك للأمن العام مبروك للبنان. المجد لشهداء الامن العام. أثبتم ان الأمن الوقائي هو  إستراتيجية وطن. حماكم الله». 

البعريني

{ وتوجه النائب وليد البعريني بالتحية للمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وقيادة هذا الجهاز وكل عناصره، لمناسبة عيده السابع والسبعين»، مثمنا «جهودهم وإلتزامهم، متحدين الصعاب والظروف، مجددا الرهان على هذه المؤسسة، مع باقي المؤسسات الأمنية والعسكرية، لحماية لبنان وتسيير أمور اللبنانيين».

رستم

{ وحيا النائب الدكتور أحمد رستم لمناسبة العيد الـ77 للأمن العام المديرية وعلى رأسها اللواء عباس ابراهيم وعتادها وعديدها، على جهودها وتضحياتها الوطنية التي تبذلها في سبيل حماية لبنان وشعبه، على أمل أن تبقى دوما حصن هذا البلد وأمنه وأمانه، وكل عام وأنتم بخير».

الخازن

{ كما وجه النائب فريد هيكل الخازن التحية الى الأمن العام، قيادة وضباطا وأفرادا، لمناسبة العيد السابع والسبعين لتأسيسه..

وكتب الخازن عبر مواقع التواصل الاجتماعي قائلا: «الأمن العام، عزيمة لا تلين ومرجع في الخدمة لا يستكين، الأمن العام، سبع وسبعون سنة على تأسيسه، تحية للقيادة والضباط والعناصر، دمتم في خدمة لبنان وأبنائه لاسيما في هذه المرحلة الدقيقة».

يحيى

{ ونوه النائب محمد يحيى بـ«الدور الهام الذي تؤديه هذه المؤسسة في تعزيز الاستقرار والأمن الاجتماعي، لا سيما في هذه الظروف الاستثنائية الصعبة». وقال في بيان «أثمّن عاليًا ما يقوم به اللواء ابراهيم، رجل المهمات الصعبة، داخل لبنان وخارجه، على المستوى العالمي»، متمنيًا له «المزيد من النجاح في خدمة لبنان».

كبارة

{ وغرد النائب كريم كبارة عبر «تويتر» لمناسبة العيد الـ77 للامن العام: «نهنئ عمداء وضباط وأفراد مؤسسة الأمن العام بعيدها الـ77، وكلنا يقين بأن المرحلة الصعبة التي يمر بها وطننا الحبيب ستمضي بفضل جهود وحكمة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم والذي نجح في الحفاظ على تماسك المؤسسة بجهوده الوطنية والانسانية».

المرعبي

{ وهنأ غرد النائب السابق طارق المرعبي عبر «تويتر»: «الوطن بمؤسسة الامن العام التي كلما زادت اعواما اعطتنا مزيدا من الانجازات، وتهانينا لمديرها العام اللواء عباس ابراهيم ولجميع ضباط ورتباء وافراد هذه المؤسسة، على أمل أن يأتي العيد المقبل ويكون لبنان قد نهض من جديد ومعافى سياسيا واقتصاديا وحياتيا».

ابو العردات

{ وهنأ أمين سر حركة «فتح» وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات في بيان، باسمه وباسم قيادة وكوادر ومناضلي الحركة وفصائل المنظمة، الأمن العام اللبناني لمناسبة الذكرى الـ 77 لتأسيسه، متوجها بأحر التهاني وخالص الأمنيات، للمدير العام اللواء عباس إبراهيم ومن خلاله إلى جميع الضباط وضباط الصف والرتباء والأفراد راجيا لهم دوام الصحة والعافية والتوفيق والمزيد من التقدم والنجاح في مهامهم على الصعيد الوطني والعربي والدولي، لما فيه مصلحة وطنية عليا لشعبينا الشقيقين اللبناني والفلسطيني».

وأعرب أبو العردات عن «شكره وتقديره إلى اللواء إبراهيم وإلى جميع العاملين في الأمن العام اللبناني، على بذلهم الجهود من أجل تسهيل معاملات إصدار الهويات ووثائق السفر والوثائق الأخرى ذات الصلة وإجراءات السفر والخروج والدخول إلى لبنان الخاصة باللاجئين الفلسطينيين المتواجدين في لبنان وخارجه، ومعاملتهم على كافة المعابر بالمثل أسوة بأشقائهم اللبنانيين، بناء على تعليماتكم».

وحيا جهوده «المميزة في تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية، وفي الحفاظ على أمن وإستقرار المخيمات، وإهتمامه الدائم بوحدة الصف الفلسطيني»، مثمنا «جهوده الجبارة في قيادة الأمن العام لمواجهة الأخطار والتحديات الأمنية والأزمات الإجتماعية والإقتصادية التي يمر بها لبنان في ظل الأزمة الإقتصادية الخانقة، وملف الترسيم البحري الذي يسعى لإيجاد الحلول الملائمة له، بما يحفظ للبنان أمنه وإستقراره وحقوقة الوطنية والسيادية على ترابه ومياهه».

الحريري

{ وقال الأمين العام لـ«تيار المستقبل» أحمد الحريري بالتحية للأمن العام في عيده الـ77، عبر «تويتر»: «كل التحية للأمن العام قيادة وضباطا وعناصر، في مرحلة دقيقة لا ضمانة فيها للبنانيين سوى الدولة ومؤسساتها الأمنية ورجالها من أمثال رجل المهمات الوطنية الصعبة اللواء عباس ابراهيم الذي نقدر جهوده ودوره الريادي الجامع.

كل عام وعسى أن يكون أمن الوطن الحبيب بخير».

Scan the code