التخطي إلى المحتوى

أعربت دولة الإمارات عن خالص تعازيها وتضامنها مع الهند في ضحايا الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضانات في ولايتين تقعان شمال البلاد، وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، وألحقت أضراراً جسيمة. وأعربت وزارة الخارجية في بيان، أمس، عن خالص تعازيها ومواساتها لحكومة جمهورية الهند ولشعبها الصديق ولأهالي الضحايا، متمنية الشفاء العاجل لجميع المصابين.

أمطار الهند

وارتفعت حصيلة انزلاقات التربة والفيضانات في الهند إلى 65 قتيلاً، وفقاً لحصيلة جديدة. وتسبب هطول الأمطار الغزيرة بتدمير جسور ومبانٍ وجرف مركبات في ولايتي أوتاراخند، وهيماشال براديش، شمالي البلاد.

وتضررت الطرق الرئيسة وخطوط الكهرباء بشدة، ما أدى إلى محاصرة آلاف الأشخاص. كما تعرضت شبكة السكك الحديد لأضرار جسيمة. وأبدى رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، تعاطفه مع الضحايا، ووعد بأن السلطات المحلية والوطنية «ستعمل معاً».

فيما باتت مناطق شاسعة شمالي شرق الصين مهددة بالفيضانات، مع وصول منسوب المياه في 90 نهراً لمستوى يفوق مستويات الحظر، وفاض 24 نهراً بالفعل. ووصل المنسوب لمستويات تاريخية في 10 أنهار. وارتفع عدد قتلى الانهيارات الأرضية في شيان، من 3 إلى 24، فيما لا يزال هناك 3 مفقودين.

في طوكيو، حذرت وكالة الأرصاد الجوية، من خطر حدوث انهيارات أرضية وفيضانات، بسبب الإعصار «لان»، الذي ضرب شبه جزيرة كي. وقالت وسائل إعلام محلية إن 20 شخصاً، كثير منهم كبار السن، أصيبوا في مقاطعات عدة. بالمقابل، ثمة حرائق في مناطق أخرى.

ففي فرنسا، قالت السلطات المحلية، إن حريقاً أتى على مساحة 5 كيلومترات وألحق أضراراً بموقع للتخييم جنوبي البلاد، أدى لإجلاء 2000 شخص. وأضافت إن الحريق اندلع بموقع سياحي في بيرينيه – أورينتال، بسبب «الحرارة الشديدة والجفاف وهبوب الرياح العاتية». وقال دارمانان إن 800 من المقيمين في المخيمات بحاجة لإعادة تسكينهم.

حرائق هاواي

إلى ذلك، بلغت حصيلة ضحايا حرائق غابات هاواي، بالولايات المتحدة، 99 قتيلاً و«قد تتضاعف» خلال الأسبوع، وفقاً للسلطات.