التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

أكدت غرفة تجارة وصناعة أم القيوين أن اقتصاد الإمارة شهد نمواً نوعياً في النصف الأول من العام الحالي 2022، وارتفع عدد المشاريع المسجلة في غرفة أم القيوين لتسجيل أكثر من 450 مشروعاً جديداً، حيث استحوذت المشاريع المهنية على النسبة الأكبر منها.

وذكرت الغرفة أنها أصدرت في الربع الثاني من العام الحالي أكثر من 1940 شهادة منشأ جديدة بقيمة صادرات تجاوزت الـ378 مليون درهم.

وقال عمار راشد العليلي مدير عام غرفة تجارة وصناعة أم القيوين إن الأرقام التي تم ذكرها بالإضافة إلى الطلبات والاستفسارات التي تلقتها الغرفة مؤخراً تعكس الاهتمام الذي توليه الشركات والمصانع الكبرى لتكون ضمن الأنشطة التجارية والاقتصادية في الإمارة، مضيفاً أن إمارة أم القيوين تعتبر وجهة صناعية جديدة في المنطقة لما تقدمه من خدمات ومساحات تغطي احتياجات المصانع الكبرى، بالإضافة إلى الحزم التحفيزية التي أسهمت في تحقيق عوائد استثمارية عالية، وبذلك فإن اقتصاد الإمارة في الطريق ليس للتعافي من الجائحة فقط، وإنما لتحقيق مستويات قياسية جديدة في قطاع الاقتصاد.

وأطلقت الغرفة مؤخراً على موقعها الإلكتروني دليل الأنشطة التجارية باللغتين العربية والإنجليزية وهو الدليل الذي يُمَكِّنْ أصحاب الأعمال والمستثمرين الاطلاع على كافة بيانات الأنشطة التجارية قبل البدء في إجراءات طلب الرخصة، وتشمل البيانات التي يوفرها الدليل الإرشادي عرض تفاصيل دقيقة عن النشاط التجاري، وتوضيح المعيار التصنيفي للنشاط الاقتصادي «رقم الايزك»، إلى جانب عرض الرسوم الخاصة بعضوية الغرفة.

طباعة
Email




Scan the code