التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

أكد الدكتور عصام محمد، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»، أن المرأة الإماراتية أثبتت حضورها في قطاع صناعة الأدوية ولديها الخبرة والقدرات التي تدعم منظومة الإنتاج والانطلاق بقوة في الأسواق المحلية والدولية تحت شعار «صنع في الإمارات، مؤكداً أن الاحتفال بيوم المرأة بمثابة تكريم تستحقه وتتويج لمسيرتها التي تمثل طموح لا يعرف المستحيل بفضل نهج القيادة الرشيدة وإيمانها بقدرة وشغف بنت الإمارات بالعمل والاجتهاد ضمن روح الفريق الواحد لتخطو نحو مستقبل أكثر أشراقاً وازدهاراً، وتعزيز مكانتها في جميع المجالات.

وأشار إلى حرص»جلفار«على تمكين»الأيادي الناعمة«التي تعمل بقوة جنباً إلى جنب الرجل والقيام بدورها الوطني وفق الخطط الاستراتيجية وبرامج التدريب والتأهيل، لتمثل مصدراً داعماً بمسيرة التنمية الإماراتية، لتثبت يوماً بعد يوم كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام أوكلت إليها مؤكدة حضورها القوي وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها.

مبادرات

وأكد أحمد الخطيب ، مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بـ»جلفار«، أن»جلفار«أولت المرأة الإماراتية العاملة ضمن فرق العمل اهتماماً خاصاً من خلال البرامج والمبادرات المتنوعة الداعمة لتطوير صناعة الدواء الإماراتية تحت شعار»صنع في الإمارات«ما أدى إلى تميزها في العمل والقيام بواجبها الوطني على أحسن وجه، بفضل دعم قيادتنا الرشيدة وحرصها على توفير كافة الإمكانات والفرص للارتقاء بمستوى بنت الإمارات وتوفير البيئة المناسبة لنجاحها وتشارك بفعالية في مسيرة التنمية الإماراتية.

وأكدت لولوه الشحي مساعد مستشار قانوني بجلفار، أن المرأة الإماراتية حققت طموحاتها كشريك مهم إلى جانب الرجل لترسم صورة مشرفة ومشرقة في مختلف ميادين العمل، رداً لجميل قيادتنا الرشيدة التي وفرت كافة الإمكانيات لتعزيز دور بنت الإمارات حتى تبوأت أعلى المناصب ووصلت إلى أرفع المستويات القيادية، والمشاركة في مسيرة النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات، بما يؤكد نجاح الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة، وترى أن تجربة العمل في القطاع الخاص مليئة بالطموحات والنجاحات حيث أطمح للوصول إلى أبعد حدود النجاح.

اهتمام

وقالت روضة عبدالله الشحي مدير أول إنتاج بمصنع»جلفار 6«إن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية تحت شعار»واقع ملهم.. مستقبل مستدام«يعكس حجم الاهتمام التي تحظى به المرأة من قيادتنا الرشيدة، ويؤكد الإيمان بدورها الوطني في دفع مسيرة التنمية الشاملة التي تمضي بها دولة الإمارات بمختلف القطاعات، مشيرة إلى أن عملي في مصانع جلفار خلال 22 عاماً، حيث كانت بدايتي بوظيفة فني خط إنتاج والارتقاء إلى وظيفة مشرفة إنتاج في غرفة العمليات ثم الترقي كمساعد مدير وبعدها أصبحت مديرة قسم الإنتاج مسؤولة عن إنتاج 90 مليون عبوة من الأدوية تحت شعار»صنع في الإمارات«، بما يؤكد أن أبواب النجاح مفتوحة أمام الجميع وخاصة المجتهدين الذين يرسمون خطط المستقبل بطموح، لتثب دائماً أن عطاءها لا حدود له وأنها على قدر كل المسؤولية في كل منصب تولته، لتحقق النجاح تلو الآخر في جميع المجالات التي دخلتها وشاركت فيها بكفاءة واقتدار.

تطوير

وأكدت أسماء الزعابي مديرة التوطين في جلفار، الاهتمام بتطوير الموظفة الإماراتية من خلال تصميم برامج التدريب الشاملة التي تهدف لتأهيلها ضمن»إعداد القادة«، والحرص على توقيع الاتفاقيات مع وزارة الموارد البشرية»نافس«لاستقطاب الكوادر البشرية الوطنية، حيث يحتاج الموظف إلى استمرارية تحديث خبراته، ضمن بيئة عمل منتجة ومشجعة على الإبداع والابتكار.

وأضافت الزعابي التي تدرجت في الوظائف الإدارية منذ 22 عاماً: تشكل المرأة الإماراتية رافداً فاعلاً للتنمية الشاملة وخاصة بقطاع صناعة الأدوية الذي يشهد حضورها الكبير، بفضل الدعم اللا محدود من قيادتنا الرشيدة، وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام»أم الإمارات«وحرصها الدائم على دعم ورعاية بنت الإمارات وتمكينها في مختلف المجالات.

استقطاب

وأكدت هاجر حمدون النقبي مدير أول عمليات الموارد البشرية بجلفار، حرص جلفار على استقطاب الكوادر الوطنية من خلال التسجيل بـ»نافس«التي تحتم على الشركة زيادة نسبة التوطين بمعدل 2% سنوياً، بالإضافة للبرامج الدراسية التي توفرها جلفار للموظفين للارتقاء بالسيرة الذاتية وتحقيق طموحات الموظفين من خلال تقديم الدعم المادي والمعنوي، مؤكدة أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية يمثل تتويجاً لعطاءاتها ومسيرتها الحافلة بالإنجازات التي حققتها منذ تأسيس الدولة، ويجسد اهتمام قيادتنا الرشيدة وحرصها على تمكين بنت الإمارات ومساندتها وتحفيزها والاستفادة من طاقاتها الكامنة لتكون شريكاً فاعلاً في النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات لتحقق نجاحات متتالية كشريك استراتيجي إلى جانب الرجل.

وأضافت: كلي فخر بأنني أعمل في قطاع صناعة الأدوية الوطنية خلال 9 سنوات، حيث تشهد(جلفار) إحدى مؤسسات الدولة الداعمة للاقتصاد الوطني قصص نجاح ملهمة كتبتها المرأة الإماراتية في جميع مواقع العمل لتثبت أنها على قدر عال من الكفاءة والمسؤولية لتدفع عجلة النمو الاقتصادي في إمارة رأس الخيمة تنفيذاً لرؤى وتطلعات قيادتنا الرشيدة.

طباعة
Email




Scan the code