التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

مكنت القيادة الرشيدة ابنة الإمارات من مقدرات الحاضر والمستقبل، وأعدتها خير إعداد وسلحتها بالتعليم والمعرفة والتربية الحسنة، حتى أصبحت الأم والمعلمة والطبيبة والخبيرة والعالمة، وباتت نموذجاً رائداً عالمياً.

هدى جمال إحدى النماذج المشرفة في التحصيل الأكاديمي أكدت أن رسالتها للمرأة الإماراتية في «عيدها» هي مواصلة التميز والتطوير ومواجهة تحديات الحياة للوصول إلى النجاح.

إنجازات

وقالت: أولت قيادتنا الرشيدة كل الرعاية والاهتمام للمرأة منذ انطلاق مسيرة الاتحاد، مما جعلها تسجل إنجازات وطنية رائدة محلياً وإقليمياً ودولياً، وفي هذا اليوم الذي يحتفل بالمرأة الإماراتية نجدد الولاء للوطن وقيادتنا الرشيدة على هذه الرعاية الكريمة التي تحظى بها «بنت الإمارات»، متقدمة بخالص الامتنان والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» على ما تقدمه للمرأة من دعم وتمكين يعزز من مسيرتها خلال الخمسين عام المقبلة.

وهدى جمال حاصلة على ماجستير في الأدب الإنجليزي من جامعة «انديانا بنسلفانيا» بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2004 بتقدير امتياز، كما أنها حصلت على بعثة «فوليرايت» العالمية للطلاب المتميزين، وتعمل حالياً محاضرة في كلية أبوظبي للطالبات بكليات التقنية العليا، وتدرس في قسم الدراسات العليا ومنسقة القراءة في القسم نفسه.

ولدى هدى جمال 8 إصدارات خاصة بالطفل، بالإضافة إلى ديوان شعر باللغة الإنجليزية يحمل عنوان «خواطر عربية بقصائد إنجليزية» وهذه المسيرة الطموحة في التدريس والأدب وشؤون الطفل مكنها من الحصول على جائزة خليفة التربوية للتأليف التربوي للطفل عام 2020.

تأهيل

وتؤكد هدى أهمية القراءة والبحث دائماً عن المعرفة وعدم الاكتفاء بالمنهاج الدراسية، مما يؤهل خريج مؤهل دراسياً وملم بجوانب عديدة من المعرفة، وهذا الأمر لن يتحقق إلا بخروج الطالب إلى آفاق رحبة من البحث والتبحر في فروع الثقافة والمعرفة، وهذه القناعة جعلتها تتمسك بمبدأ زع شغف القراءة بين الطالبات والطلاب، وتنمية مهارات القراءة الأدبية ومجالاتها المختلفة، حتى يستمتعون بكل كلمة وجملة يقرؤونها.

 

طباعة
Email




Scan the code