التخطي إلى المحتوى

تواصل “سير” أول شركة سيارات كهربائية في السعودية توقيع الاتفاقيات والصفقات مع كبرى الشركات العالمية، في إطار خططها الرامية إلى طرح أولى مركباتها في أسواق المملكة بحلول عام 2025.

وأعلنت شركة “سير”، أول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية، إبرام اتفاقية تعاون مشترك مع شركة “سيمنس ديجيتال إندستريز سوفتوير” الألمانية.

بموجب الصفقة، ستوفر سيمنس لأول شركة سيارات كهربائية في السعودية مجموعة من برمجياتها المتخصصة “إكسلريتر Xcelerator” لاستعمالها في العمليات الهندسية الخاصة بتصميم السيارات الكهربائية السعودية، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

حلول رقمية للسيارات الكهربائية

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة سير، جيمس ديلوكا، أن صناعة السيارات تعتمد على الحلول الرقمية والبرمجيات أساسًا، حسبما ذكرت وكالة “واس” السعودية.

وأكد سعي “سير”- أول شركة سيارات كهربائية في السعودية للتعاون مع الشريك التقني المناسب وتوظيف الحلول الرقمية المناسبة في كل مرحلة من مراحل تصميم سيارات سير وتصنيعها وبيعها وخدمتها.

وشركة سير هي مشروع مشترك بين صندوق الاستثمارات السعودي وشركة “فوكسكون”، أُطلِق في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

وتهدف “سير” إلى تمكين قطاع صناعة السيارات الكهربائية بما يتّسق مع أهداف المملكة في تنويع مصادر الدخل الاقتصادي وتخفيض انبعاثات الكربون والمحافظة على البيئة، تعزيزًا للتنمية المستدامة.

وتتمركز أعمال شركة سير حول تصميم سيارات السيدان والدفع الرباعي الكهربائية وتصنيعها وتزويدها بأنظمة تقنية متقدمة من شركات “فوكسكون” و”بي أم دبليو”، في مصنعها الكائن بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في السعودية.

وكانت الشركة قد وقّعت في 28 يوليو/تموز الماضي عقدًا مع “هيونداي كيفيكو”، إحدى الشركات التابعة لمجموعة “هيونداي موتور” المتخصصة في حلول التحكم الإلكتروني للسيارات، لتوريد قطع غيار بقيمة 250 مليار وون (195.5 مليون دولار).

بموجب العقد، ستورّد “هيونداي كيفيكو” وحدة التحكم في السيارات ومحول الجهد المستمر إلى “سير”، أول شركة سيارات كهربائية في السعودية، ومن المتوقّع أن يبلغ إجمالي العقد 700 مليار وون (547.43 مليون دولار) إذا ضُمِّنَت منتجات أخرى تُناقَش حاليًا، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

الطاقة الشمسية في السعوديةتقنيات الطاقة الشمسية

في سياق متصل، وقّعت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية “كاوست” مذكرة تفاهم لتعزيز الابتكار في مجال تقنيات الطاقة الشمسية، مع شركة لونغي “LONGi” الرائدة عالميًا في صناعة الطاقة الشمسية، خلال مؤتمر شنغهاي الدولي للمعارض 2023، الذي يعدّ حدثًا دوليًا رائدًا لتجارة الطاقة الشمسية.

وتسلّط مذكرة التفاهم الضوء على التزام المؤسستين بدفع عجلة الابتكار وتسريع تبنّي حلول الطاقة المستدامة لمواجهة تحديات تغير المناخ بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 ومبادرة السعودية الخضراء.

وتعكس الشراكة التزام “كاوست” بتطوير تقنيات الطاقة الشمسية لمواجهة تحديات الطاقة الإقليمية والعالمية، من خلال الجمع بين أحدث الأبحاث والابتكارات في الجامعة مع خبرة لونغي الصناعية؛ بهدف دفع التطورات المؤثّرة في تقنية الطاقة الشمسية والإسهام في الانتقال نحو مستقبل أنظف وأكثر استدامة.

الطاقة الشمسية في السعودية

يعدّ تعاون الجامعة مع لونغي فرصة لتسريع الابتكار في تقنيات الطاقة الشمسية في مركز “كاوست” للطاقة الشمسية، وسط طموحات الجامعة لزيادة كفاءة وموثوقية التقنيات الكهروضوئية الجديدة، والانتقال من تطوير الأجهزة على نطاق المختبر إلى المستويات الصناعية، وتصميم تقنيات الطاقة الشمسية وفقًا للمتطلبات المحددة للمنطقة.

وستقوم “كاوست” بموجب مذكرة التفاهم مع شركة “لونغي” بتنفيذ مشروعات مشتركة، والاستفادة من الخبرات ونقاط القوة التكميلية بينهما، في العديد من المجالات، كاختبار مفاهيم الوحدات الكهروضوئية الجديدة في العالم الحقيقي، وفي الظروف الخارجية، وتطوير مواد وتصاميم جديدة للخلايا الشمسية، فضلًا عن تطوير عمليات التصنيع المتقدمة، وتحسين الأداء.

كما تنطلق مذكرة التفاهم من تعزيز تنمية المواهب من خلال تطوير برامج التدريب التعليمي والمهني المشتركة، وورش العمل، والزيارات المتبادلة، واستشراف الأفكار والخبرات بين الباحثين والمهندسين والطلبة، وتعزيز بيئة تعاونية مثمرة، ودفع المزيد من الابتكارات في مجال الطاقة الشمسية، والإسهام في تطوير القوى العاملة المحلية لقطاع الطاقة الشمسية في السعودية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.