التخطي إلى المحتوى

 

قال وكيل وزارة الزراعة للبساتين والمحاصيل الزراعية في مصر، محمود أبو العطا، إن مشروعات الصوب الزراعية والزراعة المحمية ليست اختراعًا مصريًا، بل تكنولوجيا يعمل بها العالم كله.

أشار إلى أن هناك دولا أحدثت طفرات إنتاجية شكلت توازنا في الأمن الغذائي والأسعار، وكانت مبادرة الدولة للاتجاه لهذا النوع من الزراعة، بسبب الزيادة الكبيرة بعدد السكان وهذه الزيادة تحدث بشكل غير مسبوق.

وجاء ذلك التعليق عقب حالة الجدل واللغط الحاد في مصر خلال الساعات الماضية حول مشروع الصوب الزراعي في قاعدة محمد نجيب العسكرية غرب البلاد.

وأضاف وكيل وزارة الزراعة للبساتين والمحاصيل الزراعية، خلال تصريحات متلفزة صباح اليوم الأربعاء، أن مصر تستضيف أعدادا كبيرة من الوافدين بجانب السائحين، قائلًا: في 130 مليون إنسان على أرض مصر بياكلوا ومحتاجين نوفرلهم الغذاء على مدار العام، لذلك نحن بحاجة إلى توفير سلع غذائية على مدار العام، وبأسعار تناسب الجميع، وبشكل يناسب جميع الأسواق، كما أن الزراعة المحمية هدفها زراعة المحاصيل الزراعية في غير أوقاتها العادية لإتاحتها للمواطنين، ما يعطي إنتاجية 4 أضعاف عن الزراعة المكشوفة.

وتابع وكيل وزارة الزراعة، أن الصوب الزراعية تساعد على توفير المحاصيل الزراعية على مدار العام، ما يحدث توازنا بالأسعار، ومن هنا المواطن لا يشعر بنقص حاد بالسلع أو ارتفاع سعرها، وبالتالي أحدثت طفرة توازي 4 أضعاف الإنتاج الزراعي، ما جعل الدولة تصدر للخارج، بنسب لا تقل عن 15% من الصادرات.

وكانت قد أثيرت حالة من الجدل واللغط الحاد في مصر خلال الساعات الماضية حول مشروع الصوب الزراعي في قاعدة محمد نجيب العسكرية غرب البلاد.

وانتشر فيديو يدعي خراب العديد من تلك الصوب، حيث وجه حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين جميع نقباء المحافظات بزيارة المشروع القومي للصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب ردا على المشككين والذين يحاولون بشتى الطرق التشكيك في أعظم مشاريع مصر الزراعية في العصر الحديث.

ودعا أبو صدام كل الراغبين في معرفة الحقيقة أن يزوروا الموقع لدحض كل الشائعات والوقوف بأنفسهم على حجم الإنجازات، وفق جريدة أخبار اليوم الرسمية المصرية.

وأكد نقيب الفلاحين أن “رغبة هولاء في تشويه كل إنجاز يعمي أبصارهم ولا يدركون أن نظام الصوب الزراعية يحتاج للتطهير والتشميس من وقت لآخر ورفع الأغطية بعد كل موسم زراعي وأن معظم أنواع الخضروات المنزرعة داخل الصوب لها عمر معين ثم تحصد أو تقلع لزراعة محصول آخر، مؤكدا أن الصوب الزراعية من أفضل المشاريع القومية العملاقة في المجال الزراعي”.