التخطي إلى المحتوى

نجح المركز السعودي لزراعة الأعضاء، في إنقاذ حياة 5 مرضى، من خلال التبرع بأعضاء فتاة متوفاة دماغياً.

وأوضح المركز أن مواطناً وافق على التبرع بأعضاء ابنته ذات العشرين عاماً المتوفاة دماغياً، لـ5 أشخاص عانَوا أمراض القصور العضوي.

وأبان أنه تم استئصال 4 أعضاء استفاد منها 5 مرضى عانَوا أمراض القصور العضوي، مشيراً إلى أن الأعضاء التي تمت الاستفادة منها هي القلب، والرئتين، والكليتين، والكبد.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة، اليوم (الإثنين)، نجاح فريق طبي متخصص في نقل أعضاء مريض متوفى دماغيًا بمستشفى القنفذة العام لمريض آخر بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.

وأضافت الوزارة أن هذه العملية تعد الأولى من نوعها في محافظة القنفذة، وسبق إجراءَها تنفيذُ عدة خطوات تمثلت في التنسيق مع ذوي المتبرع المتوفى دماغيا، وتجهيز غرفة العمليات.

وأكدت أنه تم الاستعانة بفريق طبي متخصص عبر الإخلاء الجوي، وتجهيز فرق إسعافية ميدانية لمتابعة إجراءات النقل من أجل إتمام عملية نقل الأعضاء.

وتأتي مثل هذه العمليات لتتماشى مع أهداف برنامج التبرع بالأعضاء التابع للمركز السعودي للأعضاء، الذي عمل على تأسيسه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز.

جدير بالذكر أن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، سجلا في برنامج التبرع بالأعضاء، وذلك في إطار تشجيع المواطنين والمقيمين على التسجيل في البرنامج لتقليل قوائم انتظار المرضى الذين تتوقف عملية شفائهم على زراعة عضو جديد.

 

 

Scan the code